تقرير عربي يحذر من التداعيات السلبية للثورة التكنولوجية على استقرار الأسر العربية

غزلان الدحماني

حذر تقرير لمنتدى “الأسرة العربية حول الزواج: اقترابات البحوث والسياسات”، الذي نظمه معهد الدوحة الدولي للأسرة، من التداعيات السلبية للثورة التكنولوجية على استقرار الأسر العربية.

وقالت هيفاء أبو غزالة، رئيسة قطاع الشؤون الاجتماعية بجامعة الدول العربية، في كلمة لها خلال المنتدى، إن العالم يشهد سرعة عالية وتحديات متداخلة وتغيرات كبيرة في السياسات التنموية والاستراتيجية.

ونبهت المتحدثة ذاتها، إلى ابتعاد وسائل الاتصال الإنسانية لتحل محلها وسائل التخاطب التكنولوجي، وهذه الأمور أثرت بشكل كبير على مكونات الأسرة العربية وغيرت في بنيتها وتكوينها فتراجعت معدلات الزواج وارتفعت نسب الطلاق وبدأت توضع شروط محددة في عقود الزواج.

وبحسب رئيسة قطاع الشؤون الاجتماعية بجامعة الدول العربية، فإن مؤسسة الزواج تعاني من أزمات خطيرة فالإحصائيات تؤكد أن حالات الانفصال والطلاق تجاوزت حدود المتعارف عليه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *