تكريم مواطن مغربي قضى في الهجوم على المركز الإسلامي بكيبيك

غ.د

تقرر منح ميدالية الشجاعة للمواطن الكندي من أصل مغربي عز الدين سفيان، الذي قضى لدى محاولته نزع سلاح مرتكب الاعتداء الشنيع الذي استهدف المركز الاسلامي الثقافي لمدينة كيبيك، وخلف ستة قتلى.

وسيتم تكريم عز الدين سفيان (57 سنة وأب لثلاثة أطفال) إلى جانب 123 كنديا سيتم تكريمهم من قبل الحاكمة العامة جولي باييت، “لتميزهم وشجاعتهم وحس الواجب الاستثنائي الذي أبانوا عنه”.

وأوضحت الحاكمة العامة، في بيان، أنه سيتم أيضا ، خلال حفل سينظم لاحقا، تكريم أربعة أبطال آخرين في الاعتداء الذي استهدف المركز الثقافي الإسلامي في كيبيك، كانوا قد حاولوا بدورهم حماية مرتادي المركز خلال هذه المذبحة التي وقعت في 29 يناير 2017.

وحسب قائمة تم الكشف عنها يوم الأربعاء، فإن الأمر يتعلق بسعيد أنجور ومحمد خبار، اللذين سيحصلان على ميدالية الشجاعة لمحاولتهما مواجهة مطلق النار أثناء الهجوم.

كما سيتم منح الميدالية لحكيم شمباز لإنقاذه فتاة صغيرة خلال الاعتداء، وأيمن الدربالي، الذي أربك مطلق النار والذي يعاني من شلل رباعي إثر إصابته بسبع رصاصات خلال الحادث.

وتعبر ميدالية الشجاعة التي تم إقرارها سنة 1972 من قبل الملكة إليزابيث الثانية، عن عرفان الأمة الكندية للأشخاص الذين يخاطرون بحياتهم لإنقاذ الآخرين أو حمايتهم.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *