تلاميذ يعيشون وضعية لا إنسانية داخل “جراجات” و همهم متابعة الدراسة بتارودانت

م.ك

اضطر آباء وأولياء مجموعة من التلاميذ الذين يتابعون دراستهم بالثانوية الإعدادية “المستقبل” وسط جماعة تتاوت بإقليم تارودانت، إلى استئجار مستودعات “كراجات” بمركز الجماعة واتخاذها مساكن لأبنائهم من أجل متابعة الدراسة.

و يعيش حوالي 60 تلميذا لم يجدوا من سبيل لمتابعة الدراسة غير السكن في هذه المستودعات، حتى صار يطلق عليهم في المنطقة “تلاميذ الكراجات” وضعية لا إنسانية في غياب كل مقومات العيش داخل هذه المستودعات الشبيهة بالكهوف، حيث تنعدم كل أساسيات العيش. ومن شأن هذا الوضع أن يؤدي إلى الهدر المدرسي.

 فالمتعلمون يضطرون إلى إنجاز تمارينهم في هذه المستودعات تحت أضواء الشموع، مما يهدد حياتهم، إضافة إلى قيامهم بجلب الماء الصالح للشرب في قنينات من أماكن بعيدة، وطهي أطعمتهم في ظروف تفتقر للسلامة الصحية.

 أما قضاء حاجاتهم فهم يضطرون لقضائهما في الخلاء، حيث تنتشر الزواحف والسموم. هذا الوضع يهدد التلاميذ بالانقطاع عن الدراسة بسبب الفقر وهزالة عرض المنح الدراسية وضعف الطاقة الاستيعابية لدار الطالب حيث لا تستطيع هذه المؤسسة الاجتماعية تلبية الكم الهائل من الطلبات لاستقبال هؤلاء الصغار الذين يتركون عرضة للإهمال والتسكع نهارا في مركز الجماعة والمبيت في وضعية تكدس ليلا في محلات تجارية باردة تفتقر لكل مقومات العيش الكريم، ناهيك عن أن هؤلاء التلاميذ الذين يتكدسون في “الكراجات” معرضون للاعتداءات أو الحرق حيث يضطرون للطبخ على قنينات غاز صغيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *