تلميذ يحاول الانتحار داخل مؤسسة تعليمية بالفنيدق

صبرين ميري

حاول أحد التلاميذ بإحدى الثانويات المتواجدة بالفنيدق، الانتحار من الطابق الثالث للمؤسسة، غير أن تدخل الأمن الخاص ومدير المؤسسة حال دون وقوع الكارثة.

صعد الشاب الذي يبلغ من العمر 17 سنة، إلى الطابق الثالث وهدد بالانتحار أمام الملأ، بسبب قصة حب تجمعه بإحدى التلميذات، التي تدرس معه في نفس المؤسسة.

فانتهاء علاقة الحب بين الشابين جعلته يحاول الانتحار داخل المؤسسة التعليمية، لكن تدخل المدير في الوقت المناسب جعل التلميذ يتراجع عن قراره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *