تنديد نقابي بالغياب التام لتدخل الدولة للحد من الآثار السلبية للارتفاع المهول للأسعار

نون بريس

عبر المجلس الجهوي للجامعة الوطنية للتعليم ـ التوجه الديمقراطي ـ بجهة كلميم/وادنون عن استيائه من موجة الغلاء التي تعصف بالقدرة الشرائية للمواطنين في ظل صمت الدولة .

وندد بلاغ صادر عن الجامعة الوطنية للتعليم بالارتفاع المهول للأسعار في غياب تام لتدخل الدولة للحد من آثاره السلبية على القوت اليومي للجماهير الشعبية،

ـوعبر نقابيو الجامعة عن رفضهم لكل ما يمكن أن يصدر عن الحوار القطاعي من مخرجات تراجعية عن مكتسبات نساء ورجال التعليم، ويطالب بنظام أساسي موحد يحافظ على المكتسبات ويلبي المطالب ويدمج جميع الفئات ( الأساتذة المفروض عليهم التعاقد؛ المساعدون التقنيون والمساعدون الإداريون وجميع الفئات المشتركة الراغبة…)؛

وشجب رفاق الإدريسي الأوضاع الاجتماعية التي يعيشها عمال الأمن والنظافة في جميع مديريات الجهة، حيث عدم احترام قانون الشغل من طرف مشغليهم وتعطيل تسوية أجور عاملات النظافة بالابتدائي باستمرار بالرغم من هزالتها وحرمانهم من وسائل الاشتغال من مواد وألبسة وأدوات،

-وطالب البلاغ بالقطع مع التدبير المفوض في القطاع الذي يكرس الهشاشة وذلك بإدماج جميع العاملين به في الوظيفة العمومية ( عمال وعاملات الحراس والنظافة؛ المشتغلون والمشتغلات في التعليم الأولي …)؛

كما جدد البلاغ مطالبته بإصدار مرسوم يحدد مهام المساعدين التقنيين والمساعدين الإداريين في قطاع التربية الوطنية في انتظار إدماجهم في النظام الأساسي لوزارة التربية الوطنية، وارجاع اقتطاعات التقاعد التي ما زالت محتجزة لذى الصندوق الجماعي لمنح رواتب التقاعد رغم مطالبة المعنيين بها في عدة مناسبات؛

وعبر بلاغ النقابة عن استنكاره لامبالاة الحكومة والوزارة الوصية تجاه مطالب نساء ورجال التعليم ، وشجبه لتماطل الوزارة في فتح حوار جدي ومنتج يستجيب لمطالب الفئات التي تخوض احتجاجات ( أساتذة الزنزانة 10؛الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد؛ حاملو الشهادات؛ المحرومون من خارج السلم ؛ المفتشون ؛ الملحقون التربويون وملحقو الادارة والاقتصاد ؛ المساعدون التقنيون والمساعدون الإداريون؛ المدمجون؛ اطر التوجيه والتخطيط التربوي…)؛

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.