“تنسيقية المتعاقدين” تدين صمت وزارة التربية الوطنية على تعنيف أستاذ وتعتبره يشرعن الاعتداءات

ك.ش

دخلت التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، بجهة الدار البيضاء سطات، على قضية الاعتداء الذي تعرض له أستاذ يعمل بمؤسسة المختار السوسي بمديرية النواصر، على يد أحد التلاميذ.

ونددت التنسيقية الجهوية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد بهذا الإعتداء، مطالبة وزارة التربية الوطنية بتحمل مسؤوليتها في حماية الشغيلة التعليمية.


واستنكرت التنسيقية في بلاغ لها حالات الاعتداء على الأساتذة، معتبرة أن صمت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، يشرعن الاعتداء على الأساتذة عبر تبني مذكرات وتشريعات تكبل مبادرة الأسرة التعليمية للتعامل مع هذا النوع من الأحداث تحث طائلة حق التمدرس.


وطالبت “تنسيقية الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد” السلطات المحلية بالتدخل العاجل والفوري من أجل إحقاق الحق وإنصاف الأستاذ المتضرر، مطالبة المديرية الإقليمية للتعليم، بالتصدي لهذا الاعتداء وكل الاعتداأت التي تطال رجال التعليم والحد من ظاهرة العنف ضدهم، داعية المسؤولين إلى تحمل المسؤولية في تطبيق القانون والحزم، في حالات “إهانة كرامة والاعتداء” على الأساتذة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *