تنظيم حفل غنائي بالقرب من مسجد السنة بتزنيت يثير انتقادات المغاربة

ل ف

أثارت حفلات التنشيط الصيفي في مدينة تزنيت، جدلا على مواقع التواصل بسبب صوت الموسيقى الصاخب الذي أزعج بعض المصلين.

وتداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، مقاطع فيديو مصورة من داخل مسجد السنة تزامنا مع حفلات الغناء وقيل إنها التقطت في وقت إقامة الصلاة، وهو ما خلف موجة غضب واستنكار واسعة في صفوق الساكنة.

وطالب النشطاء بمواقع التواصل، المسؤولين بتدخل السلطات لمنع الحفلات المقامة على مقربة من مسجد السنة نظرا لكونها تزعج المصلين بموسيقى صاخبة تشوش عليهم في أداء عباداتهم.

ومن جهة أخرى، تناقلت قناة “بي بي سي” بدورها من خلال برنامج “ترانديين”، الفيديو المثير للجدل مشيرة إلى أن تصاعد الانتقادات، دفع جماعة تيزنيت للخروج عن صمتها والتعليق على الواقعة ، مشيرة أن “الغرض من ترويج هذه الإدعاءات هو إثارة الجدل وأن الحفلات الغنائية أقيمة خارج أوقات الصلاة وتبدأ وقت العشاء”.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.