توزيع حواسيب قديمة على تلاميذ متفوقين بكلميم يثير جدلا كبيرا عبر مواقع التواصل الاجتماعي

ل ف

في واقعة اعتبرها العديد من النشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي بـ”الفضيحة”، أقدمت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة كلميم وادنون على توزيع حواسب مستعملة كجوائز للتلاميذ المتفوقين بالجهة، في الحفل الذي أقيم على شرفهم تزامنا مع نهاية الموسم الدراسي.

وذكرت مواقع محلية بالجهة، أن فرحة عدد من التلاميذ المتوفيقن بجهة كليميم وادنون  تحولت الى حزن بعد إكتشاف عدد منهم أن الجوائز التي خصصتها الأـكادمية الجهوية للتعليم على شرفهم هي عبارة عن أجهزة حواسيب محمولة قديمة و مستعملة، الشئ الذي جعل عدد من الأولياء يتوجهون الى النيابة التعليمية قصد الاستفسار عن هذا المشكل،ليؤكد لهم المسؤولون أن عددا من الحواسيب التي تم تخصيصها للمتفوقين قد ضاعت مما جعلهم يلجؤن الى توزيع تلك الحواسب القديمة قصد طمس القضية.

وساعات بعد انتشار الخبر عبر مواقع التواصل الاجتماعي حتى انهالت التعليقات والانتقادات،حيث تسائل الكثير منهم بالقول؛” هل وزارة التربية و التعليم بعلم بهاته الفضيحة و هل والي جهة كليميم قد تم إعلامه مسبقا بهذا التلاعب ومن المسؤول عن هذا الاستهتار ؟؟.”

كل هذه الأشئلة لم يجد لها النشطاء إجابات و لا مبرر يفسر ما تم القيام به،حيث اعتبر البعض أن إلغاء حفل التكريم كان سيكون أفضل بكثير من هذه “الفضيحة” و “المهزلة “يقول النشطاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *