جبهة سامير تهدد بالعودة للاحتجاج بعد عيد الأضحى

ل ف

تجددت السبت 2 يوليوز الجاري احتجاجات جبهة متابعة أزمة سامير تنديدا بالارتفاع المستمر لأسعار المحروقات، وللمطالبة بإعادة تشغيل مصفاة “سامير”.

وأوضحت الجبهة المحلية لمتابعة أزمة سامير، في بلاغ لها، أن الوقفة الاحتجاجية التي دعت لها،أمام مقر عمالة المحمدية، عرفت مشاركة مجموعة التنظيمات السياسية والنقابية والجمعوية المشكلة للجبهة المحلية.

ورفع المحتجون وفق البلاغ ذاته، شعارات تمحورت حول التنديد بالموقف السلبي للحكومة الذي يعاكس مساعي السلطة القضائية لإنقاذ شركة سامير.

كما طالب المشاركون في الوقفة بـ “العودة الطبيعية لتكرير وتخزين البترول بشركة سامير سابقا والمحافظة على المكاسب التي توفرها هذه الجوهرة الوطنية للاقتصاد الوطني عامة ولمدينة المحمدية خاصة وبمكافحة غلاء أسعار المحروقات عبر استئناف نشاط المصفاة المغربية للبترول وتخفيض الضريبة المطبقة على المحروقات واسترجاع الأرباح الفاحشة المسروقة من بعد رفع الدعم وتحرير أسعار المازوط وليصانص”، وفق تعبير البلاغ.

وفي ختام بلاغها، هددت الجبهة المحلية لمتابعة أزمة سامير، بالعودة للشارع و الإعلان عن خطوة نضالية أخرى، بعد عطلة عيد الأضحى.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.