جدل وفاة طالبة بالرباط بعد تلقيها لقاح “فايزر” يخرج إدارة المركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا عن صمتها

غزلان الدحماني

بعد الضجة التي أحدثها خبر وفاة طالبة بالرباط بعد تلقيها لقاح “فايزر”؛ خرجت إدارة المركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا عن صمتها لتنفي ما تم تداوله حول الموضوع.

ووصفت إدارة المركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا، في بلاغ لها، الأخبار المتداولة بـ”المغلوطة”، نافية وفاة الطالبة المسماة قيد حياتها (ط ف) بمستشفى الاختصاصات بالرباط، بعد أخذها جرعة اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد.

وقالت إدارة المركز الاستشفائين إن سبب وفاة الطالبة ليس له أية علاقة باللقاح، وذلك بناء على فحوصات وتحاليل طبية معمقة مضمنة في تقريرها الطبي. وفق تعبيرها.

وأشارت إلى أن عملية التلقيح بمركز ابن سينا تجري في ظروف طبيعية، كما أنه لم يتم الإبلاغ عن أي مضاعفات خطيرة أو تسجيل أية وفاة في صفوف المواطنات والمواطنين الذين تلقوا اللقاح بهذا المركز.

وفي ختام بلاغها؛ عبّرت إدارة المركز الاستشفائي المذكور عن إدانتها لـ” الادعاءات المغرضة التي تحاول التأثير على المجهودات الوطنية المبذولة في سبيل تطعيم الفئات المستهدفة بالتلقيح، وكذا ضرب جهود السلطات الصحية عن طريق تلفيق ونشر أخبار زائفة لا أساس لها من الصحة”.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *