جمعيات حقوقية تدعو إلى وقفة احتاجية الثلاثاء لمطالبة الحكومة بوقف انتهاكات حقوق الإنسان بالمغرب

ل.ف

دعت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان والرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان لوقفات احتجاجية في كل المدن المغربية ممن بينها وقفة احتجاجية بالرباط يوم غدا الثلاثاء أمام البرلمان بالرباط، من أجل دعوة الحكومة لوقف انتهاكات حقوق الإنسان بالمغرب.

ودعت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان إلى المشاركة في الوقفة الجماعية الثلاثاء في العاصمة الرباط، تحت شعار: “نضال وحدوي ومتواصل من أجل كافة حقوق الإنسان للجميع”، واعتبرت أن احتجاجها تعبير عن مواجهة التردي الذي يعرفه واقع الحقوق والحريات، وتدهور الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية.

وراسلت الجمعية فروعها ودعتها إلى تخليد اليوم العالمي لحقوق الإنسان، عبر تنظيم أنشطة تحسيسية ووقفات بأهمية اليوم، وتنزيل مقتضيات القوانين الكونية التي يجب أن يتمتع بها الإنسان، من قبيل الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، ومن المنتظر أن تجتمع مكاتب الفروع في غضون الأسبوع المقبل لتحديد الأشكال الاحتجاجية للاحتفال بهذا اليوم. وعلى الصعيد المركزي، ستنظم الجمعية وقفة جماعية بساحة البريد بمدينة الرباط، الثلاثاء المقبل، تحت شعار: “نضال وحدوي ومتواصل من أجل كافة حقوق الإنسان للجميع”.

ودعا المكتب المركزي كل مكونات الحركة الحقوقية والديمقراطية بالمغرب إلى “إبراز وحدة العمل في مواجهة التردي الذي يعرفه واقع الحقوق والحريات ببلادنا، والتدهور الخطير للحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية، وانتصاراً لقيم حقوق الإنسان في كونيتها وشموليتها، ومن أجل احترام الكرامة الإنسانية، وتوفير الشروط السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية، لضمان الحياة الكريمة للجميع”.

قالت الرابطة المغربية للمواطنة التي تحتفل في هذه المناسبة تحت شعار “أوقفوا الانتهاكات” إن استرعاء اهتمام شعوب العالم إلى الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، لأنه معيار الانجاز المشترك لجميع الشعوب والأمم، حيث تخلده الأمم المتحدة هذه السنة تحت شعار: الشباب يدافعون عن حقوق الإنسان، وأوضحت أن حقوق الإنسان في المغرب عرفت تراجعات خطيرة على مستوى الحقوق والحريات، بشكل غير مسبوق منذ عشرين عاماً، أمام الهجوم غير المسبوق على الحق في التنظيم والتأطير عبر المحاصرة والتضييق على المدافعين عن حقوق الإنسان، والصحافيين والمدونين والمطالبين بالحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان، والتوزيع العادل للثروات وفاضحي الفساد، وتشميع البيوت خارج إطار الأحكام القضائية، وتراجع وضعية الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

وطالبت الرابطة بإصدار عفو عن معتقلي حراك الريف وباقي المعتقلين على خلفية المطالب العادلة والمشروعة، وعن الصحافيين المعتقلين وفي مقدمتهم الصحافي ومدير نشر موقع بديل المتوقف عن الصدور، حميد المهداوي، وإلغاء كافة الأحكام والمتابعات المرتبطة بملف الاعتقال السياسي ومختلف الاحتجاجات السلمية التي عرفته.

إلى جانب الحقوقيين، ينتظر أن يقف أعضاء اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين السلفيين أمام مقر البرلمان بالتوازي مع اليوم العالمي لحقوق الإنسان ضد “استمرار معاناة المعتقلين الإسلاميين”، مطالبين بـ”الدفع في ملف المعتقلين الإسلاميين نحو الانفراج”.

ولن تقتصر الاحتجاجات في الرباط، بدءاً من يوم غد، على الحقوقيين، إذ دعا التنسيق الخماسي لنقابات التعليم، نهاية الأسبوع الجاري، إلى وقفة احتجاجية أمام وزارة التربية، للمطالبة بترقية ضحايا النظامين الأساسيين ما قبل 2012، وما بعدها، الذين لم يستوفوا الشرط النظامي، ومنح الجميع سنوات اعتبارية تمكنهم من الترقية إلى السلم 11.

وستعرف العاصمة المغربية احتجاجات للأساتذة أعضاء تنسيقية حاملي الشهادات الذين سيدخلون في أسبوعهم الثاني من الإضراب عن العمل، المرفوق بوقفات احتجاجية، واعتصامات وسط العاصمة، للمطالبة بترقياتهم بالاعتماد على شهاداتهم العلمية، وهي الاحتجاجات التي دعمتها النقابات التعليمية الست الأكثر تمثيلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *