جمعية تدق ناقوس الخطر.. نسبة وفيات مرضى داء السل بمستشفى بالرباط ترتفع إلى 61 في المائة

غزلان الدحماني

دقت الجمعية الوطنية للتوعية ومحاربة داء السل، ناقوس الخطر على خلفية ارتفاع نسبة وفيات مرضى هذا الداء بمستشفى مولاي يوسف للأمراض الصدرية، مستنكرة الأوضاع داخل المستشفى المذكور.

وكشفت الجمعية، في بلاغ لها، أن نسبة وفيات مرضى داء السل في مستشفى الرباط ارتفعت ما بين 2016 و2018 بنسبة 61 في المائة. موضحة أن ارتفاع هذه النسبة “يترجم جليا واقعية ومنطقية الانتقادات التي تم توجيهها سابقا”.

وأكدت المصادر ذاتها، أن المؤشرات بهذه المؤسسة “أضحت جد سلبية وتنافسية لغياب معايير ومبادئ الحكامة الجيدة، التي نص عليها دستور المملكة لسنة 2011 في الباب الثاني عشر منه؛ الشيء الذي يتطلب من الجهات المعنية والمسؤولة، من حكومة وولاية ووزارة الصحة ومنتخبين ومجتمع مدني وحقوقي، التدخل السريع لوضع الحلول الكفيلة لإبطال مفعول الحكامة السيئة التي تسود بالمستشفى ذاته”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *