جون أفريك: مصطفى الباكوري سيخضع للتحقيق من قبل الفرقة الوطنية حول سوء الإدارة والاختلاس

نون بريس

كشفت مجلة “جون أفريك” الفرنسية، أن مصطفى الباكوري مدير الوكالة المغربية للطاقة المستدامة (مازن) يخضع حاليا للتحقيق حول سوء الإدارة والاختلاس.

وبحسب المجلة الفرنسية، فإنه سيتم التحقيق مع الباكوري من قبل الفرقة الوطنية المكلفة بجرائم الأموال، هذا الأسبوع، وذلك بسبب اختلالات في مشاريع الطاقة الشمسية بالمملكة.

وأوضحت المجلة في تقرير لها، أن قرار منع الباكوري من السفر اتخذ بتاريخ 23 مارس الماضي، وهو الذي كان سيقود الوفد المغربي المشارك في معرض دبي إكسبو 2020.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن هناك شكوكا تحوم أيضا حول تورط الباكوري في إفشاء “معلومات استخباراتية مع دولة أجنبية” يعتقد أنها ألمانيا.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *