جيش بورما يبدأ بمحاصرة المسلمين وسط مخاوف من مجزرة جديدة

محمد كادو

قال الناشط أحمد الفولي عبر تغريدة في حسابه على تويتر : جيش بورما، بحصار المسلمين الذين لم يهاجروا، في قرية هندول بار فارا شوكتور Hondal bar fara shoktar، بالقرب من مدينة أكياب، عاصمة أراكان، للتمهيد لبدء مجزرة جديدة بحق المسلمين.

و أضاف “لقد راسلني أحد إخواني من مسلمي الروهنجيا منذ قليل، برسالة صوتية مليئة بالألم، يطلب من المسلمين، أن يذكروهم بدعوة بظهر الغيب، بأن يفرج الله عنهم، وهم في هذا الشهر الكريم، وأن يمن عليهم بنعمة العافية، وأن يفك الحصار عنهم..”

و استرسل قائلا مسلمو #الروهنجيا، تم منعم من #صلاة_التراويح من أول رمضان، وإغلاق مساجدهم، والتنكيل بهم.. في ظل تعتيم إعلامي عالمي..

#مسلمو_الروهنجيا
#أقلياتنا_المسلمة
#حصار_مكتمل_الأركان
#أنشر_وكن_أنت_الإعلام_البديل“.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *