حزب إسباني متطرف يحرض حكومة بلاده على عدم توظيف المغاربة في سبتة المحتلة

صبرين ميري

قرر حزب “فوكس” الإسباني المتطرف، مساءلة حكومة بلاده، حول فتحها لباب التوظيف في المناصب العمومية، أمام المغاربة القاطنين في سبتة، منتقدا هذا الإجراء الذي ياتي في وقت يعاني فيه عدد كبير من الإسبان من البطالة.

وقال الحزب في بيان له، بأن سيطالب حكومة سبتة المحتلة بالكشف عن أسماء الأشخاص الذين تم توظيفهم في 213 وظيفة عمومية مؤخرا في المدينة، مشيرا فيه إلى أن هناك مغاربة يستفيدون من الوظائف العمومية بالمدينة.

وجاء هذا البيان المناهض للمهاجرين المغاربة، بعد مصادقة سلطات سبتة على مخطط لتوظيف في المدينة، بتوظيف 213 شخصا، ويعتقد حزب فوكس أن من بين الأشخاص الذين جرى توظيفهم مواطنون مغاربة.

وحسب بيان “فوكس”، فإن المواطنين الإسبان هم وحدهم من عليهم الاستفادة من الوظائف العمومية، في نبرة عنصرية جديدة ضد المهاجرين والمواطنين المغاربة، على غرار عدد من خرجاته السابقة.

وتجدر الإشارة إلى أن حزب “فوكس” الاسباني قد أثار جدلا واسعا في الساحة السياسية والإعلامية في اسبانيا، نظرا لخطاباته المتطرفة والمعادية للأجانب.

وسبق لقياديين في الحزب اليميني ذو النزعة المتطرفة، أن صرحوا برغبتهم في طرد المهاجرين من اسبانيا، والضغط على المغرب من أجل دفعه للاعتراف بتبعية ثغري سبتة ومليلية المحتلتين إلى الحكم الإسباني.

  1. A se parti raciste espagnole de partir de cette ville marocaine et pas le citoyen marocain puisque il est chez lui a sebta et se parti raciste espagnole c’est des occupants donc le monde a l’envers

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *