حزب التقدم والاشتراكية : الحكومة توقف موقف المتفرج إزاء تدهور القدرة الشرائية للمواطنين

نون بريس

رسم حزب التقدم والاشتراكية صورة مقلقلة عن الأضواع الاجتماعية بالمغرب بسبب تدهور المعيشة نتيجة الغلاء الجنوني لأسعار المحروقات، ومعظم المواد الاستهلاكية والأولية،و في ظل غياب لأي مخططات “فعلية، أو قرارت ملموسة للحكومة، من أجل التخفيف من حدة المعاناة اليومية للمواطن”.

وحذر الحزب في بلاغ لمكتبه السياسي الحكومة من المخاطر الجدية لجمودها السياسي، وعدم تحركها الناجع، ووقوفها موقف المتفرج إزاء تدهور القدرة الشرائية للمغاربة.

و سجل أن الوضع الاجتماعي “مرشح لمزيد من التفاقم, بالنظر إلى تداعيات الارتفاع المطرد لكلفة المعيشة, و التي زادت موجة الجفاف من حدته, واثاره السلبية, وكذا نفقات الأسر بمناسبة عيد الأضحى, والفترة الصيفية, والتي ستليها نفقات إضافية قريبا بمناسبة الدخول المدرسي”.

و دعا الحزب إلى تخفيض الرسم الداخلي المفروض على استهلاك المنتجات الطاقية, وخفض الضريبة على القيمة المضافة عند الاستيراد, وإمكانية تدخل الحكومة لتفرض على شركات المحروقات المستفيدة من هذه الوضعية خفض أرباحها الفاحشة.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.