زعيم حزب الحركة القومية التركي مخاطبا روسيا وأمريكا: “التركي ليس لديه صديق سوى التركي”

نون بريس

جدد زعيم الحركة القومية التركي، دولت بهتشلي، هجومه الشديد على روسيا، بالوقت الذي دارت فيه مباحثات بين الوفد التركي والجانب الروسي في موسكو دون الإعلان عن نتائجه.

وقالت حليف الرئيس التركي،في تصريحات الثلاثاء، إن روسيا تفتعل الأزمة على حدودنا، ولا يمكن لها أن تخفي قناعها الحقيقي والذي يتناقض مع حديثها.

وأضاف قائلا: “على رئيس روسيا تنظيف الدم الذي تناثر على وجه رئيس النظام السوري بشار الأسد في شمال سوريا”.

وتابع قائلا: “يجب أن لا يقرأ أحد لنا المواويل، نحن نعرف روسيا منذ “حرب الـ93” (حرب بين الاتحاد السوفيتي والدولة العثمانية عام 1877م)، ومؤتمر “يالطا”، ونعرف كيف نتفاهم معها”.

وأشار إلى أن التهديد التركي باستخدام الخيار العسكري ليس مزحة، و”وصول أي نبأ يتحدث عن وقوع شهداء أتراك سيدفع النظام السوري فيه غاليا جدا”.

وأكد على ضرورة سحب عناصر النظام السوري إلى وراء نقاط المراقبة التركية بموجب اتفاق سوتشي قبل نهاية الشهر الجاري.

واتهم المسؤول التركي، إيران بالعمل على استفزاز تركيا من خلال النظام السوري.

وعلق بهتشلي على تصريحات الممثل الأمريكي الخاص لسوريا جيمس جيفري والتي وصف بها الجنود الأتراك الذين قتلوا مؤخرا بـ”الشهداء”.

وقال إن الولايات المتحدة أعلنت أنها تقف إلى جانب تركيا، لكنها بالوقت ذاته “بلا خجل” تقدم الدعم المالي للوحدات الكردية المسلحة.

وأضاف أن جيفري يدين روسيا ونظام الأسد، ولكن بلاده تقيم قواعد عسكرية مع “المنظمة الإرهابية”.

وأوضح قائلا: “إن كانت روسيا راعية للأسد، فالولايات المتحدة راعية للوحدات الكردية المسلحة”.

وأشار إلى أن روسيا وأمريكا يتنافسان في سوريا، وتركيا هي الدولة الوحيدة التي تؤكد على وحدة الأراضي السورية.

وتابع قائلا: “إدلب بالنسبة لتركيا مثل هاتاي، وأمن أنقرة يمر من أمن بغداد، ليس لدينا صديق دائم ولا عدو دائم”، مضيفا: “التركي ليس لديه صديق سوى التركي”.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *