حزب الطليعة يستنكر تفشي البطالة وارتفاع الأسعار ويطالب بفتح تحقيق واسترجاع الأموال التي سلبت من المواطنين بالتحايل

ل ف

استنكر حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي ببني ملال في بيان له، تردي الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية لساكنة بجهة بني ملال خنيفرة.

وسجل الحزب ارتفاعا مهولا في الأسعار بالإضافة إلى تفشي البطالة وتسريح العمال والأجراء، والنقص الكبير في التجهيزات بالقطاعات العمومية.

وندد الحزب في بيانه، بـ”الغلاء الذي تعرفه فواتير الماء والكهرباء وما أقدم عليه المكتب الوطني من ابتزاز لجيوب المواطنين من خلال تخلفه عن مراقبة العدادات خلال فترة الحجر الصحي مما نتج عنه مراكمة الكميات المستهلكة وفرض أدائها بأسعار الاشطر العليا وتملص المكتب الوطني من مسؤولية ذلك وتحصيله لمداخيل بعملية تحايلية ويطالب بفتح تحقيق حول هذا الغلاء المفتعل من طرف المكتب الوطني واسترجاع الأموال التي سلبت من المواطنين بالتحايل وعدم تحمل المسؤولية”.

كما عبر عن رفضه للغلاء الذي تعرفه أسعار الخضر والفواكه والدواجن بفعل الوسطاء المضاربين والمحتكرين والمتحكمين في السوق على المستوى الوطني.

كما نبه بيان الحزب الى معاناة الفلاحين، خاصة الصغار منهم، من جراء الجفاف وضعف المحاصيل وتراكم الديون وغلاء المستلزمات وفقدان ماء السقي وتداعيات مرض كورونا ويطالب بمزيد الدعم للفلاح الصغير لتجاوز هذا الوضع الصعب، وفي هذا الإطار يستنكر عدم التزام المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي لتادلا باتفاق منح مياه السقي للفلاحين لانقاد مزروعاتهم والتي من ضمنها الشمندر السكري.

وطالب حزب الطليعة برفع الحصار المضروب على العمل النقابي الجاد بالمنطقة الصناعية ببني ملال ويدعو إلى احترام الحريات النقابية بالوحدات الصناعية والإنتاجية.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *