حقوقيون بآسفي ينددون بـتحويل مستشفى المدينة إلى “رحبة” للبيع والشراء من طرف الوسطاء والفاسدين

نون بريس

أعلن الفرع المحلي بآسفي للجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب مشاركته في الوقفة الاحتجاجية المزمع تنظيمها أمام مستشفى محمد الخامس بآسفي غدا الأحد إلى جانب مختلف فعاليات المجتمع المدني بالمدينة .

وأوضحت الهيئة الحقوقية في بلاغ لها أن انخراطها في الوقفة الاحتجاجية يأتي احتجاجا على الوضع الصحي بالإقليم وكذا الفوضى والتسيب السائدين بالمستشفى الإقليمي بآسفي الذي أذى الى الاستهتار بصحة المواطنين بشكل مخيف و انتشار سلوكيات لا تشرف مهنة الطب من خلال التلاعب في الشواهد الطبية والمعاملات المشبوهة لبعض الأطباء مع بعض أصحاب محلات بيع المواد شبه الطبية ومنها اقتناء الشرائح المعدنية أو ما يطلق عليه دارجيا ب (الحديد) كمثال لا للحصر.

ورسم بلاغ الجمعية صورة قاتمة عن الوضع داخل المستشفى حيث أكد أن “أسلوب التنافر و الصراع بين أقطاب مسؤولي الصحة بالمدينة انعكست أثاره على المنظومة الصحية برمتها في الإقليم علما أن مستشفى محمد الخامس بآسفي أضحى ملحقة لبعض الهيئات الحزبية بالمدينة ومرتعا لسماسرة مآسي الساكنة من المرضى بعد أن تحول المستشفى إلى “رحبة” للبيع والشراء من طرف الوسطاء من خارجه وبعض الفاسدين بداخله وفضاء لجميع أشكال الرشوة والمحسوبية و الزبونية .

وتابع البلاغ “وإذ نطالب بإحداث مستشفى متعدد التخصصات بالمدينة لرفع معاناة الساكنة في التنقل إلى مدن أخرى للاستشفاء والعلاج ، فإن فرعنا المحلي يدعو جميع ساكنة مدينة آسفي الأحرار والشرفاء للمشاركة في هذه الوقفة الاحتجاجية لرفع الظلم والغبن الصحي المسلط على ساكنة الإقليم .

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *