حقوقيون يحتجون في شوارع البيضاء تضامنا مع معتقلي الحراكات الاحتجاجية

ك.ش

شهدت  ساحة الحمام بمدينة الدار البيضاء يوم أمس الأربعاء 13 فبراير ، توافد المئات استجابة لنداء كل من مبادرة الحراك الشعبي بمدينة الدار البيضاء ولجنة دعم عائلات معتقلي الريف ونشطاء الحراك الشعبي الاحتجاجي بالمدينة، قصد المشاركة في  وقفة احتجاجية تضامنا مع معتقلي حراك الريف تحت شعار “أطلقوا سراح المعتقلين”، وتنديدا بالتعاطي الرسمي للدولة مع حقوق الإنسان المغربي.

الوقفة عرفت مشاركة بعض الوجوه اليسارية وجماعة العدل والإحسان وعائلات معتقلي الحراكات، الذين رددوا شعارات منددة باستمرار اعتقال شباب حراك الريف وجرادة من قبيل “هذا عيب هذا عار.. المعتقل في خطر”، و”أطلقوا أطلقوا.. سراح المعتقل”.

وطالب المشاركون في الوقفة الاحتجاجية  بالإفراج الفوري عن كل المعتقلين السياسيين في السجون المغربية، ومنددين  بالأوضاع الصحية للمعتقلين وعلى رأسهم المعتقل السياسي ناصر الزفزافي.

ورفع المشاركون لافتات معبرة عن طبيعة المطالب وحامليها، وصدحوا بالشعارات القوية العميقة الدالة على صلابة الإصرار وانعقاد العزم رغم القمع والمنع والتضييق والاعتقال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *