إضراب عمال شركة “نقل المدينة” يفاقم مشكلة البيضاويين في التنقل

ك.ش

مع بلوغ الإضراب المفتوح الذي أعلن عنه ممثلو سائقي حافلات شركة “نقل المدينة”، يومه الثاني، تزايدة أزمة النقل بالعاصمة الاقتصادية خاصة في غياب وسائل نقل بديلة.

وحسب ما عاينته “نون بريس” فقد غصت محطات الحافلات بالمواطنين مند الساعات الأولى لصباح اليوم بحثا عن وسيلة نقل تقلهم إلى مقرات عملهم، ومع مرور الوقت بدأت علامات الغضب تظهر على المواطنين الذين عبروا عن امتعاضهم من غياب الحافلات، وكذلك من تقاعس المسؤولين عن المدينة في إيجاد حل للمواطنين الذين يعانون من هذا الصراع  بين الشركة وموظفيها.

غياب الحافلات دفع المواطنين إلى ركوب جميع الوسائل المتاحة  من درجات ثلاثية العجلات، و سيارات النقل السري، في محاولة إلى الوصول إلى مقرات العمل في الوقت المحدد، رغم المخاطر التي قد يتعرضون لها خلال ركوبهم هذه الوسائل.

يذكر أن المئات من عمال شركة “نقل المدينة” دخلوا في إضراب عن العمل ،  احتجاجا على ظروف العمل التي يعيشها السائقون، بالإضافة إلى غموض مستقبلهم بعد فسخ مجلس المدينة عقد التدبير المفوض مع شركة “مدينة بيس”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *