حقوقيو جماعة العدل والإحسان يطالبون بإنصاف ضحايا فيضانات البيضاء وربط المسؤولية بالمحاسبة

غ.د

طالبت الهيئة الحقوقية لجماعة العدل والإحسان بالدار البيضاء، بإنصاف ضحايا الفيضانات التي شهدتها مدينة الدار البيضاء، الأسبوع الماضي، والتي أدت إلى غرق عدد من شوارع المدينة.

وقالت الهيئة في بلاغ لها، إن ساكنة المدينة تعيش وضعا مزريا ولا إنسانيا، معتبرة أن ما يحدث انتهاكات جسيمة للحقوق المدنية والاقتصادية والاجتماعية

وحمل حقوقيو الجماعة، المسؤولية لكل الجهات المسؤولة نتيجة تدبيرها السيئ للشأنين العام والمحلي للعاصمة الاقتصادية، وفي تناقض مع ما هو منصوص عليه في القوانين الوطنية والمواثيق الدولية.

وطالبت الهيئة الحقوقية، “بالعمل بمبدأ جبر الضرر وإنصاف الضحايا وربط المسؤولية بالمحاسبة وعدم الإفلات من العقاب”. كما طالبت المؤسسات العمومية للدولة والجماعات الترابية المعنية بتحمل مسؤولياتها في خدمة مواطنيها، وفرض رقابتها على قطاع التدبير المفوض وحماية المواطنين من تغول هذا الأخير إعمالا لمقتضيات قانون رقم 31/08 المتعلق بحماية المستهلك.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *