حقوقيو مراكش يستنكرون الاعتقال “التعسفي” لمتظاهرين في احتجاجات جواز التلقيح ويطالبون باطلاق سراحهم

ل ف

استنكرت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش، ما وصفته ب”الاعتقال التعسفي” في حق عدد من المتظاهرين في احتجاجات ضد فرض جواز التلقيح بمراكش والتي نظمت أمام اتصالات المغرب بشارع محمد الخامس بمراكش، يوم الأربعاء 27 أكتوبر الماضي.

ودعت الجمعية من خلال بيان لها، إلى إطلاق سراح الشاب محمد، ووقف المتابعة في حقه وفي حق الشابتين من المحتجين ضد “جواز التلقيح”، معبرة عن تضامنها ومؤازرتها للمتابعين.

مشددة على أن المتابعة هدفها خلق نوع من الترهيب ومصادرة حرية التعبير والحق في الإحتجاج السلمي الديمقراطي المكفولين في القانون الدولي لحقوق الإنسان والدستور المغربي.

وشددت الجمعية من خلال بيانها ، على أن الاعتقال تعسفيا ومسا بالحق في التعبير والتظاهر السلمي، واستخداما لقانون حالة الطوارئ الصحية في غير غاياته، بل توظيفه للحد من الحريات والحقوق الأساسية للمواطنات والمواطنين وتقييدا مشوب بالزجر وانتهاك حقوق الإنسان وفي مقدمتها الحقوق المدنية والسياسية،مشيرة إلى أن التهم المنسوبة إليهم والتي تتعلق ب”التجمهر عدم الامتثال والعنف في حق موظف عمومي أثناء مزاولته لمهامه” اصبحت ركنا أساسيا للحد من ممارسة الحقوق خاصة التظاهر والاحتجاج السلمي.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.