حكومة العثماني تلجأ مرة أخرى للاقتراض وتستدين 500 مليون دولار لدعم قطاع التعليم

نون بريس

أعلن البنك الدولي ، عن تخصيص قرض جديد للحكومة المغربية يتم صرفه على قطاع التعليم، وتبلغ بقيمته 500 مليون دولار من أجل تمويل برنامج الدعم لقطاع التربية بالمغرب، والذي سيتم إطلاقه رسميا غدا الخميس.


القرض الذي أعلن عنه خلال ندوة صحفية عقدها البنك الدولي ووزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، أمس الثلاثاء بالرباط، فإنه لبرناج تعليمي يركز على دعم تحسين النتائج التربوية للجميع.


وستستفيد الوزارة من تمويل من المؤسسة المالية الدولية بقيمة 500 مليون دولار في شكل قرض برنامج مبني على النتائج، حيث يكون تقديم دفعات القرض مشروطا بتحقيق النتائج المسطرة.

وتندرج هذه العملية في إطار استمرارية الرؤية الاستراتيجية للحكومة الرامية إلى تعزيز الانتقال إلى مقاربة تقوم على حكامة تركز على تحقيق الأهداف المسطرة وليس على الموارد.


وتتمحور هذه العملية حول ثلاثة عناصر، تم تحديدها وفقا للمعيقات الرئيسية التي تحول دون تطور هذا القطاع، وتشمل إرساء الظروف الملائمة لتعليم أولي ذي جودة، وتحسين تكوين المعلمين، وتعزيز القدرات التدبير والمسؤولية بالقطاع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *