حكومة رئيس الوزراء “إدوار فيليب” تقدم استقالتها وماكرون يعين مساعدا سابقا لساركوزي رئيسا للحكومة

ل ف

أعلن قصر الإليزيه اليوم عن استقالة رئيس الحكومة إدوار فيليب وموافقة الرئيس إيمانويل ماكرون عليها، موضحا أن تشكيلة الحكومة الجديدة سيتم الإعلان عنها قبل يوم الأربعاء القادم.

وبعد ساعات من استقالته، عين الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليميني “جان كاستيكس”وهو موظف حكومي ورئيس بلدية مدينة صغيرة غير معروف كثيراً، رئيساً للحكومة بديلاً عن إدوار فيليب، كما أعلن قصر الإليزيه الجمعة.

وكان “كاستيكس” البالغ من العمر 55 عاماً مساعدا سابقاً لنيكولا ساركوزي، وهو ينتمي لحزب الجمهوريين ويرأس بلدية براد في جنوب غرب فرنسا، كما عُين منذ أببريل مفوضاً مشتركاً بين الوزارات لشؤون رفع إجراءات العزل.

والخميس، أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في مقابلة أنه ينوي رسم “مسار جديد” مع “فريق جديد” مؤكدا بذلك ضمنيا أنه سيجري تعديلا وزاريا مرتقبا في الأيام المقبلة.

وقال الرئيس: “سينبغي علي أن أتخذ خيارات لقيادة المسار الجديد. إنها أهداف جديدة للاستقلالية وإعادة البناء والمصالحة وطرق جديدة للتنفيذ. في الخلف، سيكون هناك فريق جديد”.

وبقي ماكرون غامضا في ما يخصّ إبقاء على رأس هذه الحكومة الجديدة رئيس الوزراء إدوار فيليب الذي يتولى هذا المنصب منذ انتخاب ماكرون رئيسا عام 2017.

والاستقالة التي جاءت بعد ثلاث سنوات من الشراكة بين الرجلين، تأتي في أعقاب الدورة الثانية من الانتخابات البلدية والتي شهدت فوز إدوار فيليب نفسه برئاسة بلدية لوهافار معقله، مقابل عديد الهزائم التي مني بها حزب الرئيس ماكرون “الجمهورية إلى الأمام” وحلفائه.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *