حماة المال العام يتحدون وهبي : لن نتخلى عن دورنا الدستوري والحقوقي وسنطالب بالقطع مع كافة مظاهر الفساد والريع وتجريم الإثراء غير المشروع

نون بريس

جدد رئيس الجمعية المغربية لحماية المال العام، محمد الغلوسي، رفضه للتصريحات الأخيرة لوزير العدل، عبد اللطيف وهبي، حول منع جمعيات المال العام من تقديم شكايات ضد المنتخبين، مؤكدا استمرار الهيئة التي يرأسها في مواجهة ما أسماه الفساد ونهب المال العام .

ونشر الغلوسي تدوينة على صدر صفحته الرسمية على فايسبوك جاء فيها “سنظل في الجمعية المغربية لحماية المال العام نفضح ونواجه الفساد والرشوة ونهب المال العام بكل موضوعية وشجاعة ودون أي تطرف أو مزايدة ،لن نتخلى عن دورنا الدستوري والحقوقي ،سنطالب بالقطع مع كافة مظاهر الفساد والريع وتجريم الإثراء غير المشروع ووضع استراتيجية شاملة لمكافحة الفساد وربط المسوؤلية بالمحاسبة وإرساء تنمية مستدامة عبر توزيع عادل للثروة وإقرار عدالة مجالية”.

وأضاف “سنظل نجدد مطالبنا بتعزيز أدوار ومهام مؤسسات الحكامة وتمكينها من كل الإمكانيات الضرورية لممارسة أدوارها في تخليق الحياة العامة (المجلس الأعلى للحسابات ،مجلس المنافسة ،الهيئة الوطنية للنزاهة والوقاية من الرشوة ومحاربتها ).

وكان حماة المال العام قد جددوا استنكارهم لتصريحات وزير العدل، عبد اللطيف، بشأن منع الجمعيات المهتمة بالشأن العام من التقدم بشكايات إلى الجهات القضائية المختصة فيما يتعلق بالاختلالات التدبيرية والقانونية والمالية الناتجة عن ممارسة المنتخبين للشأن العمومي، معتبرين الأمر “مطية هدفها التستر على المنتخبين المتورطين في قضايا الفساد ونهب المال العام بمن فيهم من هم موضوع أبحاث قضائية جارية ومقربون من وزير العدل”.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.