حماة المال العام يعبرون عن قلقهم من أن يكون تأجيل قضية كازينو السعدي مقدمة للإجهاز على العدالة والقانون

أ.ر

قررت غرفة الجنايات الإستئنافية بمراكش يومه الخميس 22 أكتوبر، تأخير قضية كازينو السعدي التي يتابع فيها مجموعة من المتهمين من أجل تبديد وإختلاس اموال عمومية والتزوير والرشوة، الى غاية يوم الخميس 5 نونبر بسبب غياب أحد المتهمين بداعي المرض.

وفي تعليقه على تأجيل القضية عبر محمد الغلوسي رئيس الجمعية المغربية لحماية المال العام، عن قلق حماة المال العام من المسار الذي إتخدته هذه القضية التي عمرت طويلا.

وأضاف الغلوسي في تدوينة نشرها عبر صفحته الرسمية على فيسبوك أن التأجيل الجديد للقضية “سيزكي الإنطباع السلبي السائد حول جهاز القضاء، مسجلا قلقه من أن يكون هذا التمطيط القضائي مقدمة للإجهاز على العدالة والقانون.

وأوضح الغلوسي أنه عرض على نفس الغرفة قضية المستشار البرلماني ورئيس جماعة واحة سيدي ابراهيم، المعتقل على خلفية إتهامه من طرف الوكيل العام للملك لدى محكمة الإستئناف بمراكش من اجل جناية الإرتشاء، والمحكوم من طرف غرفة الجنايات الإبتدائية بستة سنوات سجنا نافذة ، وتقرر تأخير هذه القضية الى غاية يوم 26 نونبر من أجل إعداد الدفاع.

وأكد الغلوسي من جديد على ضرورة تحمل القضاء لمسوؤليته الدستورية والقانونية في التصدي للفساد ونهب المال العام والقطع مع الإفلات من العقاب والمساهمة في تخليق الحياة العامة.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *