حماس: تصاعد العمليات الخيار الأمثل لوقف جرائم إسرائيل

نون بريس

اعتبرت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، الاثنين، أن تصاعد وتيرة العمليات ضد إسرائيل هو “الخيار الأمثل لمواجهتها وإجبارها على وقف الجرائم ضد شعبنا وأسرانا”.
جاء ذلك في بيان للناطق باسم الحركة عبد اللطيف القانوع، تعقيبا على عملية طعن إسرائيليَين اثنين في مدينة القدس الغربية.
والاثنين، أطلقت الشرطة الإسرائيلية، النار، على فلسطيني، في مدينة القدس الغربية، بعد أن قالت إنه طعن إسرائيليين اثنين.
وقالت الشرطة الإسرائيلية، إن إسرائيليين أُصيبا بعملية طعن بالقدس الغربية.
وقال القانوع:” إن استدامة الاشتباك مع الاحتلال الصهيوني وتصاعد وتيرة العمليات بمختلف الوسائل والأدوات هو الخيار الأمثل لمواجهة الاحتلال الصهيوني وإجباره على وقف جرائمه بحق شعبنا وأسرانا في سجون الاحتلال”.

وأضاف:” نبارك عملية الطعن البطولية في محطة الحافلات المركزية بمدينة القدس المحتلة”.
ولفت إلى أن”الأسرى في سجون الاحتلال ليسوا ورقة ضعيفة أمام السجان الصهيوني لينفرد بهم، وإنما خلفهم شعب بأكمله سيواصل انتفاضة الحرية لإسنادهم وإنهاء معاناتهم، ووقف كل أشكال القمع والتنكيل بهم، ومنحهم كامل حقوقهم وتأمين حياة كريمة لهم في السجون حتى تحريرهم”.

والأربعاء، قالت هيئة شؤون الأسرى، التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية في بيان إن “وحدات القمع” التابعة لمصلحة سجون الاحتلال الإسرائيلية، نفّذت “أعمال قمع وحشية بحق الأسرى في قسم رقم “3” في سجن “جلبوع” عقب هروب ستة أسرى منه.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *