حوالي 44% من الأسر المغربية تعاني من تدهور مستوى المعيشة والثلث يلجؤون للدين لتغطية مصاريفهم

نون بريس

قالت المندوبية السامية للتخطيط، أن 43.9 بالمئة من الأسر المغربية تقول إنها تعاني من تدهور المعيشة خلال 12 شهرا السابقة، فيما اعتبرت 32.5 بالمئة الوضع مستقرا، فيما تراه 23.6 بالمئة أنه “تحسن”، حسب آخر إحصاء قامت بها المندوبية.

وحسب تقرير المندوبية، السامية للتخطيط اليوم الأربعاء، فإن “ثلث الأسر بالمغرب تستدين من أجل الاستجابة للإنفاق خلال الربع الثالث 2019”.


وأضافت المندوبية، في تقريرها أن 61.5 بالمئة من الأسر تعتبر أن دخلها يغطي إنفاقها، و34 بالمئة تلجأ إلى الديون لتغطية الإنفاق، و4.5 بالمئة تمكنت من ادخار جزء من دخلها خلال الربع الثالث من 2019.


ووفقا للأرقام التي قدمتها المندوبية فإن 79.9 بالمئة من الأسر المغربية، تتوقع ارتفاع عدد العاطلين خلال الـ 12 شهرا المقبلة، مقابل 7.9 بالمئة تتوقع عكس ذلك، وفق المسح.


وحسب المسح، تتوقع 83.4 بالمئة من الأسر استمرار ارتفاع أسعار المواد الغذائية في المستقبل، مقابل 16.5 بالمئة تتوقع استقرار مستواها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *