خبراء أمريكيون يفضحون المستور ويكشفون عن خطة يقودها بيل غيتس للقضاء على الأفارقة عبر التعقيم

نون بريس

حصد مقطع فيديو بالإنجليزية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، يكشف عن خطة ماسونية لإبادة ثلث سكان العالم، مئات المشاهدات.

ونقل الفيديو المسرب ، عن حوار بين مجموعة من الأشخاص، يكشفون من خلاله عن “مشروع كوادريليون دولار” الذي يهدف للقضاء على الأسرة البشرية عن قصد باستخدام جزيئات اصطناعية التي هي حسب تصميمها تسبب للبشرية السرطان، الإيدز،ومجموعة من الأمراض القاتلة.

وأوضح أحدث المتحدثين في الفيديو والذي يدعى د.يونغ، أن الهدف من هذا المشروع هو التعقيم والسيطرة على السكان ، والتخلص على حد تعبير “بيل غيتس” من ثلاثة مليار شخص على الأقل، موضحين أن هذه العملية ستنطلق من القارة الأفريقية.

وأضاف يونغ في الفيديو ذاته” سنبدأ في إجراء بحثنا هناك وسنقوم بالحد منهم والقضاء على معظم الأفارقة لأنهم يائسون ولا قيمة لهم فهم ليسوا جزءا من هذا الاقتصاد العالمي”.

ومن جهته أوضح أحد المتحذثين في الفيديو خطة بلغيتس التي تهدف وفق تعبير المتحدث ذاته، للقضاء على ثلث سكان العالم وأن إفريقيا كانت الهدف الرئيسي لأن الناس هناك لاقيمة لهم ، تم تأكيدها في المنتدى الاقتصادي العالمي مؤخرا الذي يجمع المخططون والمسيطرون على الأموال وسياسات العالم.

وأشار المتحدثون إلى أن المؤثمردافوس، خلص بدوره إلى خطة منهجية محددة لأنهم توصلوا إلى أنهم بحاجة إلى التخلص على الأقل من ثلث البشرية على وجه الأرض مشيرا أن هذا المخطط يستثني الأوروبين .

الباحث الأمريكي هنري كيسنجر، تحدث بدوره عن خطة بلغيتس باعتبار أنه وضع يربح فيه الجميع، معتبرا أن اللقاحات الإلزامية جزء من خطة التخلص من السكان.

ولم يكن شريط الفيديو الذي يكشف عن خطة القضاء على ثلث سكان العالم، وحده من أماط اللثام عن هذه الخطة فلقد سبق وأن نُشر عام 1992 كتاب للدكتور جيه كولمان والذي كان بعنوان ” العالم 2000: مخطط للإبادة الجماعية العالمية” جاء في الصفحة الرابعة تحديدا الفقرة التالية “إننا نشهد أيضا الأوبئة الكبرى لعام 1987-2000 في شكل الإيدز، الهربس، الكوليرا، الجدري، السل، ونعلم أن الفيروس الذي يسببه مصطنع. وأن التجارب الأولى أجريت في أفريقيا على حدود سيراليون ونيجيريا”.

بدوره كان تيد تورنر وهو رجل أعمال يمتلك العديد من وسائل الإعلام، قد كشف في مقابلة مع مجلة أودوبون عام 2008: “سيكون إجمالي عدد سكان العالم من 250 إلى 300 مليون شخص في عام 2025، أي انخفاض بنسبة 95 في المائة عن المستويات الحالية، وهذا سيكون مثاليًا”.

وفي 21 يناير عام 2016، نشر موقع الأخبار Your News Wire والذي يسمى الآن NewsPunch مقالًا بعنوان “بيل غيتس يعترف بأن اللقاحات مصممة بحيث يمكن للحكومات تقليل عدد السكان”. وقد كتب هذا المقال من لقاء أجري معه في CNN عام 2011، حيث أكد أن المنطق الذي يؤمن به هو “الصحة = الموارد ÷ الناس” وبما أن الموارد ثابتة نسبيًا، فإن الإجابة تكمن في خفض عدد السكان.

Almassae
  1. C’est qoi ces conneries que vous applez du journalism? shkoun had les experts? Baraka men la propagation dial les complots. Haram 3likoum. Rah hadshi ce n’est que du fake news et du t5erbi9. C’est la premiere fois que vous publiez de n’importe qoi. ITA9OU ALLAH!.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *