دراسة:غالبية الشباب المغربي يعتقد أن وباء كورونا ساهم في تكريس الفوارق الاجتماعية

ل ف

كشفت دراسة ميدانية أنجزها مكتب الدراسات  Future Elite  لفائدة “مرصد الشمال لحقوق الإنسان”، حول “الشباب المهمش وكوفيد  19 بالمغرب: من الخوف إلى الغضب “، أن 48% من الشباب يعتبرون فيروس كورونا سلاح بيولوجي اطلق في اطار الصراع بين القوى العظمى، مقابل 31% من الشباب يعبرونه فيروس انتقل من الطبيعة إلى الإنسان، فيما عبر 10% على انه عقاب الهي ناتج عن الفساد والظلم والابتعاد عن الدين، و 9%  اعتبروا أنه سلاح بيولوجي تسرب بشكل غير متعمد من مختبر، فيما 2%  عبروا عن عدم قدرتهم على الاجابة.

وأوضحت الدراسة ذاته، أن 85% من الشباب أن وباء كورونا زاد في تكريس الفوارق الاجتماعية، مقابل 4% اعتبروا أنه لم يكرس الفوارق الاجتماعية، ورفض 11%  الاجابة.

وفيما يخص تأثير كورونا على الشباب أشارت الدراسة إلى أن 24%  اعتبروا أن الفيروس أثر على نفسيتهم بشكل سلبي تمثل في الاكتئاب، القلق، الضغط ، التوتر والعزلة … فيما نفس النسبة ( 24% ) أكدت على أن التأثير المالي كان  له الوقع الأكبر عليها تمثل في تراجع المدخول الشهري للاسرة بشكل كبير، و 22% اعتبروا التأثير كان سلبيا من الناحية الاقتصادية بسب فقدانهم او فقدان احد افراد أسرتهم لمناصب الشغل، فيما اعتبر 20% أن الخوف على أنفسهم وعلى أفراد من محيطهم العائلي من الاصابة بالفيروس فيما اعتبر 10% أن التأثير كان اجتماعيا  بسبب نشوب مشاكل اسرية.

وبخصوص المدخول الشهري فإن 59% من المستجوبين اكدوا على تراجعه بشكل كبير، و 26% اعتبروا أنه تراجع بشكل طفيف، و 10% اعتبروا انه لم يتأثر نهائيا، فيما  1% أكدوا على أن مدخول اسرتهم تأثر ايجابيا،   بينما 4% رفضوا الاجابة.

الدراسة شملت 500 شاب وشابة من الفئة العمرية بين 18 و 25 سنة، 52 % منهم ذكور و 48 % اناث، يقطنون بجهة طنجة تطوان  الحسيمة، الدراسة التي تم انجازها خلال الفترة الممتدة بين 20 غشت 2020 و 10 شتنبر من نفس السنة.

وحاولت الدراسة حسب المرصد ، رصد مؤشر ثقة الشباب في المؤسسات والفاعلين وطنيا ومحليا، إضافة إلى محاولة تحديد اهتمامات الشباب المهمش عبر شبكة الانترنت، والقنوات التواصلية الاكثر استعمالا، و تحديد كيف يتفاعل الشباب المهمش مع اخبار كورونا.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *