دراسة إسبانية: “قشرة الزيتون” تدمر الخلايا السرطانية

ل ف

يعتبر السرطان من الأمراض الأخطر والأكثر فتكاً بالبشرية، حيث أصبح يهدد حياة الملايين من الناس عبر العالم، ففي المغرب مثلا وصل عدد المصابين بالداء إلى 52 ألف مصاب تتنوع إصاباتهم بين سرطان الثدي والرئة والبروستات، وفق ما كشف عنه تقرير أخير للوكالة الدولية لأبحاث السرطان التابعة لمنظمة الصحة العالمية حول معدلات السرطان في العالم.

وعلاقة بالموضوع كشفت مجلة “Journal of Molecular Biology”،أن علماء من إسبانيا اكتشفوا أن قشرة ثمر الزيتون تحتوي على مادة “حمض الزيتون” التي تدمر الخلايا السرطانية، وأكدوا أن الزيتون “منتج لا يقدر بثمن في محاربة أمراض السرطان”.

و حسب ما أفادت به المجلة التي نشرت نتائج دراسة العلماء الإسبان، فإنن قشرة الزيتون تحتوي على 80% من حمض الزيتون. ولهذه المادة خاصية تأخير تطور الأورام السرطانية وتدمير الخلايا السرطانية.

كما أشار الباحثون إلى أن الزيتون يحتوي على فيتامين “E” الضروري جدا لعمل جميع أعضاء وأجهزة الجسم بصورة طبيعية.

ويعتبر فيتامين  E مضاد قوي للأكسدة، ويحمي الجسم من التأثير الضار للسموم، ويحفز جهاز المناعة ويساهم في حماية الجسم من العدوى الفيروسية والبكتيرية ويحسن عملية تجدد الأنسجة.

ويشير العلماء في مقالهم إلى أن “تناول هذه المادة الغذائية يساعد الجسم في مكافحة خطر سرطان القولون والثدي”.وعلاوة على مكونات مكافحة السرطان، يحتوي الزيتون على مكونات مفيدة أخرى، مثل أملاح البوتاسيوم والفسفور والحديد وغيرها من العناصر المفيدة. ووفقا لرأي الخبراء، فإن تناول الزيتون بصورة منتظمة يسمح بانخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *