دعوات لاعتماد نمط العمل عن بعد وبالتناوب في ظل رفض الحكومة دعم أسعار المحروقات

ليلى فوزي

سجلت أسعار المحروقات بالمغرب، أمس الأربعاء، ارتفاعا غير مسبوق ، مع استمرار تداعيات الأوضاع الدولية المضطربة بفعل الصراع الروسي الأوكراني.

وتجاوز سعر البنزين 18,03 درهما للتر، فيما سجل الغازوال نحو 15,88 دراهم وهو الوضع الذي خلف موجة من الاستنكار والغضب في صفوف المواطنين.

وعبر عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي عن عدم استغرابهم من الارتفاع الصاروخي لأسعار المحروقات في ظل صمت الحكومة متوقعين أن تصل الأسعار لمتسويات قياسية قدت تصل إلى 20درهما للتر الواحد .

وندد عدد من المغاربة بهذه الزيادات التي أرهقت كاهلهم في ظل موجة الغلاء التي همت مختلف المواد الغذائية.

وفي هذا الصدد؛ دعا الناشط الحقوقي والنقابي، لحبيب كروم، في تدوينة له، إلى اعتماد نمط العمل عن بعد وبالتناوب في ظل رفض الحكومة دعم أسعار المحروقات وحدف الضرائب المفروضة على الوقود لحماية القدرة الشرائية للموظفين والمستخدمين المالكين لسيارة شخصية أمام الارتفاع المهول والصاروخي لسعر المحروقات المرشح للمزيد من الزيادات التي ستساهم في افقار الطبقة المتوسطة واتساع رقعة الفقر المدقع.وفق تعبيره.

وتفاعل عدد من المغاربة مع منشور النقابي، معبرين عن مساندتهم لهذه الدعوة التي من الممكن أن تخفف عليهم عبء كبير من مصاريف التنقل بسياراتهم في ظل استمرار صمت الحكومة وعدم تفاعلها مع غلاء أسعار المحروقات.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.