دعوات لفتح تحقيق في بؤرة مصنع رونو على غرار “بؤرة ميمونة”

ل ف

بعد أسابيع قليلة على ظهور بؤرة لفيروس كورونا داخل مصنع “صوماكا ” التابع لشركة “رونو” بمدينة الدار البيضاء عادت الشركة الفرنسية لتتسبب من جديد في ظهور بؤر أخرى بطنجة بعد تسجيل 90 إصابة في صفوف العاملين داخل معمل لنفس المؤسسة .

العدد الكبير للاصابات التي سجلت في صفوف العاملين داخل معمل الشركة بطنجة أثار موجة من الغضب في صفوف النشطاء الذي طالبوا بفتح تحقيق شامل مع المسؤولين عن تسرب الفيروس لداخل الشركة متسائلين في الآن نفسه عن الاجراءات والتدابير الاحترازية التي تعهد الفرنسيون باتباعها قبل استئناف العمل .

و طالب رواد مواقع التواصل الاجتماعي الجهات المسؤولة إلى فتح تحقيق شامل ومحاسبة كل من تسبب في تفشي الفيروس بين العمال على غرار التحقيق الذي فتح بؤر في قضية بؤرة “لالة ميمونة” ضواحي القنيطرة .

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *