دعوات لمقاطعة شركة ملابس تركية بسبب سحبها لقمصان أطفال عليها عبارات مكتوبة باللغة العربية

غ.د

دعا نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي إلى حملة لمقاطعة كافة منتجات الشركة التركية “إل سي وايكيكي” في الدول العربية، وأطلقوا وسمين بالعربية والتركية (قاطعوا إل سي وايكيكي)، وذلك بعد سحبها لقمصان أطفال عليها عبارات مكتوبة باللغة العربية.

وتسببت اللغة العربية في قمصان الأطفال المعروضة للبيع على الموقع الإلكتروني لسلسلة المتاجر في انتقادات على وسائل التواصل الاجتماعي، رفضت وجود النص بالعربية، رغم أن الشركة تستخدم أيضا اللغة الانجليزية في مبيعاتها في البلاد.

وكانت الشركة قد أعلنت عن تخفيضات في أسعار أقمصة أطفال رُسمت عليها شخصية “ميكي ماوس”، وأعلاها كُتبت عبارة “حان وقت اللعب”، وهو ما أثار انزعاج الأتراك الذين هدد البعض منهم بأنهم لن يشتروا مرة أخرى من المتجر بسبب استخدامه اللغة العربية.

وفي معرض ردها على انتقادات الأتراك، قالت الشركة في تغريدة لها على تويتر:” مرحبا، نعمل في 56 دولة، نقدم منتجات تتناسب مع لغات وثقافات البلدان التي نبيع فيها، هذا المنتج مخصص للبيع في الخارج، وُضع للبيع في تركيا عن طريق الخطأ، وقمنا بإزالته”.

وأثار هذا التوضيح من الشركة وسحبها للإعلان الذي احتوى على العبارة العربية غضب مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي العرب الذين رأوا أن الشركة بدت كأنها تخجل من اللغة العربية، وقالوا إنها أخطأت باستجابتها لبعض التغريدات التي تضمنت مواقف عنصرية.

وقال النشطاء إن الشركة التركية حققت أرباحا هائلة بفضل مبيعاتها في الدول العربية وكان الأفضل لها عدم الرضوخ للعنصرية ضد العرب. داعين إلى احترام كافة لغات العالم وعدم الاستجابة للدعوات العنصرية ضد أي لغة أو شعب، مؤيدا مقاطعة الشركة التركية.

وطالب العديد من المتابعين باحترام اللغة العربية مشيرين إلى أنها لغة القرآن، كما أنها لغة تاريخية، وتعتبر جزءا من تاريخ العالم، وهي إحدى اللغات الرسمية المعترف بها في الأمم المتحدة.

ولدى الشركة فروع في 14 دولة عربية، هي: البحرين والإمارات والجزائر والمغرب وفلسطين والعراق وقطر والكويت وليبيا ولبنان ومصر والسعودية وتونس وسلطنة عمان. وتمثل هذه البلدان العربية مجتمعة 25 في المائة من مجموع البلدان التي لدى الشركة التركية فروع فيها، إذ تتواجد الشركة في 56 دولة في العالم.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.