دول بمجلس الأمن الدولي تندد بجرائم الكيان الصهيوني ضد الفلسطينيين

نون بريس

أفادت تقارير إعلامية أن خمس دول أوروبية أصدرت بيانا مشتركا بخصوص مستجدات الأوضاع في غزة وهي فرنسا وبريطانيا وهولندا والسويد وبولندا.

وحسب ما أوردته وكالة “الأناضول” فإن هاته الدول عبرت عن رفضها “الاستخدام المفرط للقوة” من جانب الكيان الصهيوني، بعد يوم من مجزرة غزة، التي استشهد فيها 62 فلسطينياً. ودعته إلى “احترام الحق الأساسي في الاحتجاج السلمي ومبدأ التناسب في استخدام القوة عند الدفاع عن مصالحها الأمنية”.

وأعربت الدول الخمس عن قلقها العميق إزاء التصعيد الحاد في العنف ما أدى إلى مقتل عدد من الفلسطينيين وإصابة آخرين وشددت على ضرورة “ممارسة الاستخدام القاتل للقوة بأقصى قدر من ضبط النفس وفقط كملجأ أخير لحماية الأرواح”.

هذا وتشهد الأراضي الفلسطينية احتجاجات تندد بنقل السفارة الأمريكية ومجزرة غزة وتحيي الذكرى السبعين لنبكة قيام دولة إسرائيل، في 15 ماي 1948، على أراضٍ فلسطينية محتلة مما أدى إلى سقوط منذ يوم أمس، على حدود غزة، ما يناهز 62 شهيدًا ونحو 2770 جريحا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *