ذئاب بشرية تعتدي جنسيا على طفل بسيدي بيبي بطريقة وحشية

غ.د

لا تزال قضية اغتصاب الأطفال تطفو على السطح، فعلى الرغم من النداءات التي أطلقتها جمعيات حقوقية من أجل الضرب من حديد على كل من يستهدف البراءة بقوانين صارمة، إلا أن ذلك لم يكن رادعا ل”البيدوفيليين”.

وآخر حادثة هي تلك التي هزت منطقة سيدي بيبي بإقليم اشتوكة ايت باها، حيث تعرض طفل في ال11 ربيعا لاعتداء جنسي بطريقة وحشية.

وبحسب ما كشفته أم الضحية، فقد اعترض 6 قاصرين ابنها وخطفوه تحت التهديد لمنطقة خلاء حيث تناوبوا على اغتصابه، قبل إيلاج عصا في دبره.

ونقلت مصادر محلية عن أم الضحية، قولها إن الجناة قاموا أيضا بتعنيف ابنها وتقطيع ملابسه. مؤكدة أنها ورغم وضع شكاية في الموضوع إلا أنها لمد تلقى جوابا منذد 15 يوما.

وتطالب أم الضحية بفتح تحقيق عاجل في القضية من أجل إلقاء القبض على الجناة ونيل العقاب اللازم.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *