رغم تحذيرات الأمم المتحدة.. ميليشيات جبهة البوليساريو تستمر في استفزازاتها وتغلق معبر الكركرات

غ.د

لا تزال الجبهة الانفصالية مستمرة في استفزازاتها، فبعد أن استفزت ميليشياتها الجنود المغاربة بمنطقة امهيريز، ها هي اليوم تقوم بإغلاق معبر الكركرات الحدودي.

وبحسب ما كشفه منتدى “فورساتين”، فقد “وصل العشرات من التابعين لجبهة البوليساريو والمقربين من قيادتها، وبدعم وتمويل كامل من القيادة، وتحت حماية ميليشياتها، إلى معبر الكركرات وأغلقوه بشكل مستفز يتنافى مع التوصيات الأممية، ويضرب بعرض الحائط اتفاق السلام”.

وأضاف المنتدى على صفحته بالفيسبوك، أن قيادة البوليساريو “تعدت الحدود وأرسلت قوات عسكرية تابعة لها، بحجة حماية المحتجين، وهو الأمر الذي يعتبر خرقا واضحا لوقف إطلاق النار، ومحاولة حثيثة لجر المنطقة الى الدخول في حرب خدمة لأجندات خارجية معروفة”.

وبتابع المنتدى بقوله “إن إصرار جبهة البوليساريو على إغلاق معبر الكركرات رغم كل التحذير والوعيد الأممي، يدل بما لا يدع للشك أن القيادة مأمورة من طرف من صنعها بخلق البلبلة والفتنة مهما كانت العواقب”.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش قد طالب، الشهر الماضي، انفصاليي البوليساريو، بعدم عرقلة حركة السير المدنية والتجارة المنتظمة، والامتناع عن أي إجراء قد يشكل تغييرا في “الوضع القائم في المنطقة العازلة” بالكركرات.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *