رغم تطمينات مندوبية السجون.. ناشط في حراك الريف يكشف تدهور الوضع الصحي لناصر الزفزافي

غزلان الدحماني

كشف محمد جلول، ناشط حراك الريف المعتقل في سجن “طنجة 02″، عن تدهور الوضع الصحي لرفيقه زعيم الحراك، ناصر الزفزافي.

ونقل أيوب جلول عن شقيقه محمد، في تدوينة له، انشغاله بشأن الوضعية الصحية لناصر الزفزافي، حيث أكد أن الأخير أصبحت “تتراكم عليه الأزمات الصحية خاصة الارتفاع غير العادي لنبضات قلبه المصاحب للآلام”.

وأضاف محمد جلول في اتصال هاتفي بالعائلة، وفق ما أورده شقيقه، أن الزفزافي يعاني من” تنمل على مستوى طرفي الصدغ والوجه و الأطراف المصاحب لفقدان جزئي للإحساس بجسمه أثناء الوخز وعدة مشاكل صحية أخرى”.

وختم شقيق جلول تدوينته بالقول إن حالة الزفزافي الصحية غير مطمئنة “وهذه حقيقة وليس مجرد مزايدات”. يؤكد المتحدث ذاته.

وكانت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، قد كشفت قبل أيام، أن الحالة الصحية لجميع السجناء المعتقلين على خلفية حراك الريف “عادية”. وذلك بعد التحذيرات التي أطلقتها عائلات وهيئات دفاع معتقلية حراك الريف، حول تدهور صحتهم بسبب الإضرابات المتتالية عن الطعام التي خاضوها.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *