رغم قتل زملائهم.. مهنيو النقل الدولي يقررون الاستمرار في عملهم و مواصلة تأمين نقل والسلع نحو مختلف الدول الإفريقية

ل ف

أدانت الجمعية المغربية للنقل الوطني والدولي واللوجستيك، “الفعل الإجرامي الشنيع” الذي راح ضحيته سائقين مغربيين يعملان بالنقل الطرقي الدولي للبضائع وإصابة سائق آخر بجروح؛ فوق تراب دولة مالي؛ أثناء توجههم إلى مدينة باماكو.

وشدد الجمعية في بيان لها على مواصلة المجهودات المتمثلة في تأمين نقل المواد والسلع نحو مختلف الدول الإفريقية الصديقة؛ رغم ما يحيط بذلك من صعوبات وأخطار.

واعتبرت الهيئة نفسها أن هذه الخطوة مساهمة من المهنيين في القطاع في تجسيد الإرادة الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله الرامية إلى تقوية العلاقات جنوب- جنوب سواء على المستوى الاقتصادي أو الإنساني.

كما نوهت  الجمعية المغربية للنقل الوطني والدولي واللوجستيك “بالدور الذي قامت به مصالح السفارة المغربية بباماكو من أجل نقل جثت الضحايا وتقديم العلاجات الضرورية للمصابين”.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *