رغم وفرة العرض ..أسعار الدواجن تعرف ارتفاعا صاروخيا بالأسواق المغربية

نون بريس

يشتكي مربو الدواجن من ارتفاع أسعار الدجاج في “الرياشات” رغم وفرة العرض، مطالبين الجهات الوصية بضرورة التدخل من أجل المراقبة وإنقاذهم من الإفلاس.

وأكد سعيد جناح، الأمين العام للجمعية المغربية لمربي الدواجن أنه “من المعروف أن أغلب المحلات التجارية أو “الرياشات” تغلق أبوابها بعد عيد الأضحى مما يتسبب في ارتفاع أسعار الدجاج، غير أن هذه السنة لاحظنا أن الأسعار ارتفعت أسبوعا قبل عيد الأضحى، كما أن العرض أكثر من الطلب”.

وأشار المتحدث إلى أن “أثمنة الدجاج في الضيعات لا تتجاوز 10 دراهم، غير أننا نتفاجئ بأنه يتم بيعه للمواطن بـ 17 درهم، وقد يصل إلى 19 درهما في بعض المناطق، بسبب غياب المراقبة من طرف الجهات الوصية، مما يجعل المواطن يعزف عن اقتنائه”.

وأوضح جناح في أن سبب ارتفاع أثمنة الدواجن هو “كثرة الوسطاء، إلى جانب غياب المراقبة وغياب سوق منظم لبيع منتوجاتنا، مما يجعل القطاع غير مهيكل”.

وأكد جناح أن هذا الوضع تسبب في “إفلاس العديد من أصحاب الضيعات بسبب الديون”، مطالبا الجهات الوصية “بضرورة فتح حوار جاد مع المهنيين للوقوف على الاختلالات التي يشهدها القطاع، وإنقاذ المربين من معاناتهم، إلى جانب الحرص على مراقبة الأثمنة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *