رفاق بن عبد الله يطالبون بإجلاء المغاربة العالقين بالخارج على وجه السرعة بعد إغلاق الأجواء

ل ف

طالب رئيس فريق حزب التقدم والاشتراكية، رشيد حموني، بعقد اجتماع للجنة الخارجية والدفاع الوطني بالغرفة الأولى لمناقشة ملف إجلاء المغاربة العالقين بالخارج.

ووجه البرلماني المذكور، طلبا إلى رئيسة لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين في الخارج، للدعوة إلى عقد اجتماع عاجل للجنة بحضور وزير الشؤون الخارجية ناصر بوريطة لمناقشة “إجلاء المغاربة العالقين في الخارج إلى أرض الوطن”.

كما وجه البرلماني المذكور طلبا إلى رئيس مجلس النواب، من أجل تناول الكلمة في موضوع عام وطارئ، خلال الجلسة العامة ليوم الاثنين المقبل، بناء على المادة 152 من النظام الداخلي لمجلس النواب.

وذكر رئيس فريق التقدم والاشتراكية أن “هذا الطلب يجد مبرره العام والطارئ في الوضعية النفسية والمادية التي يوجد عليها هؤلاء العالقين في الخارج، بسبب نفاذ احتياطاتهم المالية، وعدم قدرتهم على تحمل المزيد من الصبر للبقاء خارج أرض الوطن”.

وأضاف البرلماني أن “إعلان السلطات المغربية عن قرار تعليق الرحلات من وإلى مطارات المملكة صادف تواجد العديد من المغاربة خارج أرض الوطن، لأسباب مهنية أو تعليمية أو طبية أو سياحية”..

وتساءل البرلماني عن “الإجراءات الاستثنائية التي ستتخذها وزارة الخارجية من أجل إجلاء المغاربة العالقين في الخارج إلى أرض الوطن”.

وكان المغرب قد قرر تمديد تعليق جميع رحلات الركاب من وإلى المملكة حتى 31 يناير 2022، وذلك بسبب الانتشار السريع للمتحور الجديد لكوفيد-19 أوميكرون، خصوصا بأوروبا وإفريقيا.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *