“رونو” تبيع سياراتها المصنعة بطنجة بأسعار أغلى من أوروبا

صبرين ميري

تكشف قوائم أسعار السيارات التي ينتجها مصنع “رونو” بمدينة طنجة، عن مفارقة غريبة تتمثل في وجود فارق كبير بين الأثمان المعروضة في السوق المغربية ونظيرتها في الأسواق الأوروبية، لصالح هذه الأخيرة.

وتشير البيانات المنشورة على مواقع الشركة الفرنسية على شبكة الانترنت، إلى أن أسعار السيارات التي يتم إنتاجها بالوحدة الصناعية التابعة لها في منطقة ملوسة بضواحي طنجة، تبقى مرتفعة بشكل كبير في السوق المغربية مقارنة مع ما هو معروض في الأسواق الأوروبية، لا سيما في فرنسا واسبانيا.

ولا يتعدى السعر الذي تقترحه شركة “رونو” على زبنائها في فرنسا، ما يقابله 85 ألف و 893 درهم نظير سيارة من نوع “داسيا لوغان”، كما لا يتعدى سعر 90 ألف و 659 درهم في اسبانيا.

ويبدو الفرق لافتا، عند مقارنة هذه الأسعار، مع ما هو معروض في الأسواق الوطنية، حيث يكلف اقتناء سيارة من طراز “داسيا لوغان” المستهلك المغربي، ما يفوق 97 ألف و 400 درهم.

وتنطبق نفس المقارنة على أسعار السيارة الحاملة لعلامة “داسيا لودجي”، التي يفوق ثمن اقتنائها في السوق المغربية 172 ألف درهم، مقابل 146 ألف و 712 درهم في السوق الفرنسية و 141 ألف درهم و 857 درهم في السوق الإسبانية.

حققت مبيعات السيارات الجديدة في المغرب سنة 2018 رقما قياسيا، حيث بلغت 177 ألف و359 عربة، بزيادة معدلها 5,2 في المئة بالمقارنة مع مبيعات السنة السابقة (168 ألف و593). ما يمثل زيادة بنسبة 5 في المائة بالنسبة للسيارات الخصوصية، و6.8 في المائة بالنسبة لمبيعات السيارات النفعية، وفق بيانات صادرة عن الجمعية المغربية لمستوردي السيارات.

وحافظت مجموعة “رونو” على المرتبة الأولى من حيث المبيعات، بحصة سوقية تبلغ 43,6 في المئة، وبالخصوص علامتها “داسيا” التي حققت مبيعات بلغت 48 ألف و163 سيارة (29.5 بالمئة حصة سوقية) و23 ألفا و62 سيارة باعتها رونو (14.1 بالمئة حصة سوقية).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *