زعيم حركة مجتمع السلم الجزائرية يصف معارضي تجريم استعمال الفرنسية بـ”أبناء فرنسا”

غ.د

أثارت تصريحات زعيم حركة مجتمع السلم الجزائرية، عبد الرزاق مقري، ردا على معارضي تجريم استعمال الفرنسية، جدلا واسعا في البلاد.

وتبادل زعيم الحركة ومعارضيه الاتهامات، حيث اتهموه بالشعبوية، فيما وصفهم هو بـ”أبناء فرنسا” بعدما كتب في تدوينة له على حسابه بفيسبوك، إن”البيان الأخير للحركة الذي طالبت فيه بتجريم استعمال اللغة الفرنسية في مؤسسات الدولة والوثائق الرسمية أعاد المعركة إلى نصابها وحقيقتها”.

وأضاف أن “أولاد فرنسا شعروا بالألم بخصوص تجريم استعمال اللغة الفرنسية في المؤسسات والوثائق الرسمية، لأن قضيتهم الحقيقية هي الدفاع عن الفرنسية وعن المصالح الفرنسية”.

وخلص زعيم إخوان الجزائر إلى أن: “الضرة الحقيقية التي تزاحم العربية هي الفرنسية، هم يستعملون صراعاتنا ليمكنوا للفرنسية والثقافة الفرنسية والمصالح الفرنسية، هم لوبيات تشتغل لصالح دولة أجنبية، وليس لشيء آخر”.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *