سعيد جناح: قطاع الدواجن بالمغرب يعيش وضعا كارثيا بسبب جشع “الشناقة”

ل ف

أفاد سعيد جناح عضو المجلس الوطني للجمعية الوطنية لمربي دجاج اللحم بأن قطاع الدواجن بالمغرب يعيش وضعا كارثيا نظرا لارتفاع تكلفة الانتاج، إثر الزيادات المتتالية للأعلاف وأيضا عمليات نصب واحتيال يتعرض لها المربون من طرف بعض شناقة الكتكوت الذين لهم يد مع بعض المحاضن.

وأوضح سعيد في تصريح سمعي توصل موقع “نون بريس” بنسخة منه، أن عملية المضاربة والتحكم في ارتفاع الأسعار تتم عبر إطلاق إشاعات مفادها بأن هناك ندرة كبيرة في انتاج الكتكوت  “الفلوس” وبذلك يتم رفع الثمن حيث اصبح يساوي الكتكوت  6.80 ويتم الترويج لذلك حتى يتسنى للسماسرة البيع بثمن مرتفع وبالتالي أصبحت تكلفة الدجاج بالضيعة 11.50درهم.

وأضاف المتحدث أنه مع ارتفاع أسعار الأعلاف، و تصرفات هؤلاء السماسرة الذين يتواطؤون مع أصحاب المحاضن ويرفعوا من الأثمنة، ارتفعت أسعارالدجاج إلى 16 درهم، مما يؤثر على القدرة الشرائية للمواطنين.

واعتبر جناح، أن ما أصاب القطاع هو بمثابة كارثة، محذرا من انعكاساتها على القطاع، خاصة وأن المربين تأثروا بشكل كبير بما وقع، سواء خلال كورونا وما خلفته من توقف عمل المربين، وهؤلاء، قاموا بالاقتراض للعودة لاستئناف نشاطهم، لكنهم تفاجؤوا اليوم بأنهم وقعوا ضحية للشناقة الذين استغلوهم بتوافق مع بعض المحاضن، حسب ذات المتحدث.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.