سكان بضواحي مدينة البئر الجديد يخرجون للاحتجاج بسبب العطش

صبرين ميري

خرج سكان أحد الدواوير القريبة من مدينة البئر الجديد، التابعة لعمالة إقليم الجديدة، للاحتجاج بسبب المطالبة بالماء الصالح للشرب.

كما لم تمنعهم حرارة الشمس المفرطة، ولا تزامن احتجاجهم مع يوم صيام، من الخروج في جماعات، ضمت العشرات من الأشخاص، ذكورا وإناثا، أطفالا وكهولا، رافعين قنينات بلاستيكية للتعبير عن مطلبهم المحدد في الماء الصالح للشرب والربط بالكهرباء.

ففي بداية الأسبوع الجاري دشن سكان أحد الدواوير القريبة من مدينة البئر الجديد، التابعة لعمالة إقليم الجديدة حركة احتجاجية، للمطالبة بالماء الصالح للشرب بعد أن أعياهم الانتظار وقهرهم التسويف الذي ظلت الجهات المسؤولة تتخذه وسيلة للتعامل مع مطلبهم.

ففي صباح الاثنين الماضي نظم سكان «دوار الوطى» التابع لدائرة آزمور بإقليم الجديدة، مسيرة نحو مقر باشوية البئر الجديد، ختموها بوقفة احتجاجية أمام مقر جماعة البئر الجديد، للمطالبة بتزويدهم بالماء الصالح للشرب، باعتباره مادة أساسية وحيوية لا غنى  عنها.

وقد تزامنت احتجاجات سكان دوار الوطى مع موجة الحرارة المفرطة التي تعرفها العديد من المدن المغربية خلال هذه الأيام.

استقبلت السلطة المحلية وفدا من المحتجين ووعدتهم بإيجاد حل لمشكل الماء الصالح للشرب الذي يعانون منه، كما وعدتهم بإيجاد حلول للمشاكل الأخرى التي رفعها المحتجون خلال وقفتهم، والتي دونوها في لافتة وقف خلفها العشرات من النساء والرجال ممن أكدوا أن «مطلبهم ملح وسعيهم حثيث لإيجاد حل لمشكل ندرة المياه في منطقتهم».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *