سيارات الأجرة تهدد بشل حركة النقل بمدينة فاس وتطالب برفع التسعيرة

ك.ش

تعيش مدينة فاس على وقع خلاف حاد بين ممثلي الهيئات النقابية لسيارات الأجرة الصغيرة، ومجلس ولاية جهة فاس مكناس ، على خلفية الملف المطلبي المقدم من طرف بعض الهيئات الممثلة لسيارات الأجرة ، والذي ترفض الولاية الاستجابة لجميع بنوده.

وتطالب الهيئات الممثلة لسيارات الأجرة في مدينة فاس برفع التسعيرة، والإعفاء من أداء كراء المأذونية ، و التخفيف من الآثار الاقتصادية والاجتماعية لجائحة فيروس كورونا المستجد كوفيد 19.

وحسب بعض ممثلي النقابات، فإنه لاينكن أداء كراء المأذونيات نظرا لأن الكثير من أصحاب سيارات الأجرة كانوا متوقفين عن العمل خلال فترة فرض الحجر الصحي .

كما يطالب أصحاب سيارات الأجرة برفع تسعيرة الانطلاقة، والتي محددة في مدينة فاس ب 4 دراهم، بمبرر أن التسعيرة لم تتغير منذ 26 سنة ، رغم ارتفاع ثمن المحروقات والسيارات.

ومن المنتظر أن  يشهد قطاع سيارات الأجرة الصغيرة في الأيام القادمة ، غليانا كبيرا في حال عدم تجاوب ولاية جهة فاس مكناس مع الملف المطلبي للهيئات  النقابية الممثلة للقطاع

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *