شباط يقوم بحملة انتخابية في أزقة وشوارع فاس للضغط على قيادة حزب الاستقلال

نون بريس

لاتزال معركة كسر العظام بين الأمين العام سابق لحزب الاستقلال حميد شباط، والقيادة الحالية للحزب مستمرة، بعد إعلان  هذه الأخيرة عن حل كل فروع الحزب بعمالة فاس، في خطوة تتوخى منها قطع الطريق على ترشح شباط  للاستحقاقات الانتخابية القادمة والمنافسة على عمودية العاصمة العلمية .

وفي رد منه على قرار اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال حل فروع الحزب بعمالة فاس، شرع حميد شباط في تنظيم جولات في مجموعة من الأحياء وعمل على توثيقها بالصور  ونشرها على نطاق واسع على منصات التواصل الاجتماعي بمساعدة بعض أتباعه في العاصمة العلمية .

وزار حميد شباط مساء أمس سوق النخيل بمقاطعة المرينيين، وشرع في أخذ الصور مع تجار السوق وزواره ، وهي الصور التي  تم  نشرها على نطاق واسع من طرف صفحات وحسابات فيسبوكية مقربة من حميد شباط مرفقة بتعاليق تتحدث عن شعبية شباط وقوة حضوره في الشارع الفاسي.

شباط عاد صباح اليوم أيضا ليقوم بجولة في أزقة ودروب حي المرجة التابع لمقاطعة  زواغة  قلعته الانتخابية الحصينة التي بدأ منها مشواره الانتخابي

ويرى متتبعون للشأن السياسي والحزبي المحلي أن خرجات حميد شباط، وترويج أخبار التحاقه بأحزاب أخرى من طرف مقربيه  أنها تندرج في إطار الضغط على قيادة الحزب، لتزكيته  للمنافسة على عمودية العاصمة العلمية ..

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *