شبيبية العدل والإحسان بآسفي تنعى وفاة 12 من أبناء المدينة في غرض البحر وتندد بالتهميش والإقصاء

نون بريس

تفاعلت شبيبية العدل والإحسان بآسفي مع الفاجعة التي أودت بحياة اثني عشر شابا من شباب حاضرة بعدما لقوا حتفهم في عرض البحر.

وقالت الشبيبة في بيان لها إن “هذه الكارثة وسابقاتها ماهي إلا حلقة من حلقات مسلسل حزين تعيشه المدينة عنوانه “التهميش والإقصاء والاستبداد”، داعية كل الغيورين من بنات وأبناء هذه المدينة إلى الالتفاف من أجل رفع الحيف عنها.

وعبر بيان اشبيبة الجماعة عن استنكاره الشديد للامبالاة السلطات الرسمية بالضحايا وعائلاتهم.

ودعت شبيبة الجماعة الجهات المعنية بضرورة توفير فرص شغل كريمة لشباب المدينة، خاصة أن ما للمدينة من مؤهلات تجعل تحقيق هذا المطلب ممكنا وفي أسرع وقت.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *