شح التساقطات والاقتراض المتواصل يدفع وزارة الفلاحة لاتخاذ إجراءات لتخفيف تراكم الديون على الفلاحين

نون بريس

كشف محمد صديقي وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، أن الحكومة وضعت برنامجا استثنائيا للتخفيف من آثار نقص التساقطات المطرية التي يعرفها الموسم الفلاحي الحالي.

وجاء ذلك في معرض جواب الوزير على سؤال نور الدين فاضل، عضو الغرفة الفلاحية لجهة الدار البيضاء-سطات، حول معاناة الفلاحين جراء شح الأمطار، موضحا أنهم أصبحوا مهددين بفقدان أراضيهم التي على أساسها تم منحهم القروض كضمانة بمقتضى رهون رسمية.

وتم وضع البرنامج أيضا، وفق ما كشفه الوزير، للحد من تأثير ذلك على النشاط الفلاحي وتقديم المساعدة للفلاحين ومربي الماشية المعنيين.

ويرتكز هذا البرنامج، على ثلاثة محاور رئيسية تهم تخفيف الأعباء المالية على الفلاحين والمهنيين لدى مجموعة القرض الفلاحي للمغرب والذي يتمحور حول تخصيص غلاف إضافي للقروض لتمويل استكمال إمداد السوق الوطنية، ومعالجة مديونية الفلاحين بالنسبة لاستحقاقاتهم المقبلة؛ وتمويل الاستثمارات المبتكرة الرامية إلى تجديد الموارد المائية.

Almassae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.